رشاقة وتغذيةمعلومات تغذوية ودراساتموسوعة بيت المقالات

فوائد البرتقال الصحية والمتعددة

تعرف على فوائد البرتقال

اليكم أعزائي في هذه المقال الفوائد الصحية والمتعددة للبرتقال.

1 تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية:

  • يعتبر البرتقال فاكهة غنية بالبوتاسيوم والكالسيوم، وهي :
  • مواد تعمل على تنظيم ودعم وظيفة القلب.
  • يُعد البوتاسيوم عنصر مهم من عناصر الخلية وسوائل الجسم التي تعمل على التحكم بمعدل ضغط الدم وضربات القلب، تُصبح ضربات القلب غير طبيعية حينما تنخفض مستويات البوتاسيوم في الجسم.
  • للبرتقال دور هام في تنظيم ضغط الدم المُرتفع، فوجود (الفلافونويد) في البرتقال يعمل على تنظيم ضغط الدم المرتفع، أيضاً وجود المغنيسيوم يساعد في المحافظة على ضغط الدم.

2- تخفيض مستوى الكولسترول في الدم:

  • محتوى البرتقال العالي من الألياف التي تتصف بقابليتها للذوبان الذي يجعل منه أمر مفيداً جداً في تخفيض مستوى الكولسترول العالي في الدم.
  • قشر البرتقال الأبيض الذي يُسمى (اللب) يحتوي على مركبات من (الفلافينويدز) التي أيضاً تُساعد على خفض البروتين الدهني منخفض الكثافة ما يُسمى (الكولسترول السيء).

فوائد البرتقال الصحية والمتعددة

3- الوقاية من السرطان ومكافحته:

  • يعمل على مكافحة العديد من أنواع السرطان مثل سرطانات الرئة والثدي والمعدة والجلد والقولون.
  • قشر البرتقال يعمل على الحماية من سرطان الرئة ومنعه.

4- يقوي جهاز المناعة:

  • البرتقال هو مصدر غني بفيتامين سي الذي بدوره يعمل على حماية الخلايا عن طريق مقاومة الجذور الحرة، والتي تسبب امراض مزمنة، مثل السرطان وأمراض القلب، أن مقدار 100 جرام من البرتقال يحتوي على نسبة 53.2 ملجرام من فيتامين سي.
  • تعمل مضادات الأكسدة الموجودة فيه على محاربة الإلتهابات الفيروسية، فهناك دراسات تُشير إلى ان وفرة مادة (البوليفينول) في البرتقال يحمي الجسم من العدوى الفيروسية.

5- الوقاية من الإمساك:

  • إن البرتقال يحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية التي تعمل على تحفيز العصارة الهاضمة في جهازنا الهضمي, كما تُسهل عمل الأمعاء و عمليات الهضم بشكل عام، بالتالي يساعد على الوقاية من الإمساك ومعالجته أيضاً.
فوائد البرتقال الصحية والمتعددة
فوائد البرتقال

6- فوائد البرتقال فيه كنز غني:

  1. يحتوي على السكريات البسيطة التي تعمل على تزويد الجسم بالطاقة.
  2. السكريات ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، في حال أنك لم تستهلك كمية كبيرة من البرتقال في وقت واحد، فلن يؤدي إلى زيادة نسبة السكر في الدم أو أن يُحدث مشاكل في الأنسولين أو زيادة الوزن.

  3. العديد من المواد الغذائية المتنوعة، ويعتبر منخفضاً في السعرات، ولا يحتوي على الدهون المشبعة أو الكوليسترول.

  4. نسبة جيدة جداً من فيتامينات “ب” المركبة.

  5. مضادات الأكسدة النباتية والكيميائية، والألياف الغذائية القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان.

7- تعزيز إمتصاص الحديد:

  • البرتقال يُعتبر مصدراً غنياً بـ (فيتامين سي)، إلا ان تناوله بالإضافة إلى مصادر غذائية غنية بالحديد يعمل هذا على تعزيز إمتصاص الحديد في الأمعاء.

– المواد الغذائية والقيمة الغذائية التي تحتويها حبة البرتقال أو ما يعادل 184 غرام:

الماء : 160 ميليلترالسعرات الحرارية 86.5 سعرة حرارية
الكربوهيدرات : 21.6 غراماللألياف الغذائية : 4.42 غرام
البروتين : 1.73 غرامالدهون : 0.221 غرام
السكريات : 17.2 غرامالكالسيوم : 73.6 مليغراما
الحديد : 0.184 مليغراماالمغنيسيوم : 18.4 مليغراما
الفسفور : 25.8 مليغراماالبوتاسيوم : 333 مليغراما
الزنك : 0.129 مليغرامالنحاس : 0.083 مليغرام
المنغنيز : 0.046 مليغرامالسيلينيوم : 0.92 ميكروغرام
البيتاكاروتين : 131 مليغرامالفولات : 55.2 مليغرام
  
فيتامين ب1 : 0.16 مليغرامفيتامين ب2 : 0.074 مليغرام
فيتامين ب3 : 0.519 مليغرامفيتامين ب5 : 0.46 مليغرام
فيتامين ب6 : 0.11 مليغرامفيتامين ج  : 97.9 مليغرام
فيتامين هـ : 0.331 مليغرامفيتامين أ : 414 وحدة دولية

– ما هي الحالات التي يكون فيها إستخدام البرتقال ضاراً:

1- الحساسية :

يُعدّ الأشخاص الذين يُعانون من حساسية العُشب أكثر عُرضةً للإصابة بحساسية تجاه الحمضيات، وعلى الرغم من أنّ حساسية البرتقال تُعدّ نادرة الحدوث، إلّا أنّ عند حدوثها قد يعمل على ظهور بعض الأعراض الشديدة، وقد تظهر بشكل مباشر بعد لمس البرتقال، أو عصير البرتقال، أو المنتجات التي تحتوي على البرتقال، في بعض الحالات الأخرى يُمكن للأعراض أن تستغرق عدة ساعات لكي تظهر، يمكن أن تظهر الأعراض لبعض الأشخاص بعد أن يقوموا بإستنشاق جزيئات الحمضيات المتواجدة في الهواء.

2- الأشخاص الذين يُعانون من حُرقة المعدة :

لا يمتلك البرتقال العديد من الآثار الضارّة، ولكن يمكن لتناوله من قِبَل الأشخاص الذين يُعانون من حُرقة المعدة أن يسبب تفاقم الأعراض؛ وذلك بسبب احتوائه على بعض الأحماض العضوية(حمض الستريك)و(حمض الأسكوربيك) أو ما يسمى بفيتامين “ج“.


مراجع

  1. Orange– www.plantvillage.psu.edu, تم الاطلاع 12-04-2020
  2. Hayk Arakelyan (1-2020) “ Orange and Health” www.researchgate.net, تم الاطلاع 12-04-2020.
  3. Megan Ware (10-12-2019) “What to know about oranges” www.medicalnewstoday.com, تم الاطلاع 12-04-2020.
  4. Barbie Cervoni (04-02-2020) “Orange Nutrition Facts and Health Benefits “www.verywellfit.com, تم الاطلاع 12-04-2020..
  5. Oranges, raw, all commercial varieties www.fdc.nal.usda.gov, 01-04-2019، تم الاطلاع 12-04-2020
  6. McCulloch (13-12-2018) “ is orange juice good or bad for you ? “www.healthline.com, تم الاطلاع 12-04-2020.
  7. Nancy Aptekmann, and Thais Cesar (2013) “ long- term orange juice consumption is associated with low LDL-cholesterol and apolipoprotein B in normal and moderately hypercholesterolemic subjects

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى