تقنية

الذكاء الاصطناعي وتاريخه AI

تعرف على الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي عبارة عن نوع من الفكر القابل للتكيف مثل البشر، وهو شكل مرن من الذكاء القادر على القيام بالمهام المختلفة والتعلم الآلي، حيث يكون التعلم بناء على التوقعات والخبرات المتراكمة، أي ببساطة يحاكي قدرات الانسان.

يوجد العديد من التطبيقات على الذكاء الاصطناعي في وقتنا الحالي مثل:

  1. معالجة اللغة الطبيعية (NLP): وهو قدرة الالة على فهم لغة الانسان الطبيعية.
  2. التعرف على الكلام، رؤية الكومبيوتر: وهي قدرة الحاسوب على الرؤية وتمييز الاجسام والصور. 

تاريخ الذكاء الاصطناعي

الكثير من الناس يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي وُجد حديثًا، إلا أن الذكاء الاصطناعي في الواقع أقدم بكثير مما يعتقده الناس.

الذكاء الاصطناعي الحديث يعود لسنه 1950 بهدف حل مسائل الرياضيات المعقدة. في سنة 1642 اخترع العالم باسكال أول الة رياضية تقوم بالعمليات الحسابية الرياضية،  اما في سنة 1837 صمم العالمان (Charles Babbage and Ada Lovelace) آلة قابل للبرمجة من خلال الأنسان.  

الذكاء الاصطناعي عبر الزمن

1- في سنة 1943:

وضع العالمان (warren McCulloch and Walter Pitts) أساسا الشبكات العصبية الصناعية (Artificial Neural Networks) والتي تعد من مجالات الذكاء الاصطناعي  التي تبنى عليها كافة التطبيقات الحديثة المعقدة  من صناعة الروبوتات واتخاذ القرارات والتحكم والالي والتنبؤ وغيرها.

2- اما في سنة 1950:

قام العالم الالماني الان تورينغ بعمل تيست معروف بـ Turing test لمعرفة ذكاء الالة والذي  كان عبارة عن محاولة الالة بإقناع البشر المراقبين على الاختبار بأنه المتحدث بشر مش الة بنسبة 30% من خلال سلسلة من المحادثات وإذا استطاعت الآلة تجاوز هذا الاختبار فهذه الالة تعتبر قادرة على تحقيق نشاط ذكي.

3- في سنة 1955:

تم لأول مرة صياغة مصطلح الذكاء الاصطناعي من قبل العالم John McCarthy في مؤتمر حول هذا الموضوع، بالرغم من أن البدء في البحث والفهم بخصوص الذكاء الاصطناعي قبل هذا الوقت بكثير.

4- في سنة 1965:

تم تصميم برنامج ELIZA والذي يستخدم لغة الإنسان ويقوم بعمل محادثات حقيقة مع الإنسان، مثل ال chat bots في الوقت الحالي.

5- في سنة 1980:

قام العالم Edward Feigenbaum بعمل نظام ذكي يحاكي قرارات الإنسان.

6- في سنة 1977:

برنامج الحاسوب المعروف ب Deep Blue هزم بطل العالم في لعبة الشطرنج. 

7- في سنة 2009:

قامت شركة جوجل بعمل أول سيارة قادرة على القيادة بنفسها بهدف التعامل مع مشاكل المدن. 

8- في سنة 2011:

هزم نظام الحوسبة واتسون اللي صممته شركة IBM بطل العالم في jeopardy game.

9- وفي الفترة من 2009 ولغاية 2011:

قامت شركات مثل Apple و google بتصميم الـ Artifical assistants مثل Google Now وSiri.

10- في سنة 2016:

هزم البرنامج Alpha Go اللاعب المحترف lee Sedol  في لعبة Go والذي تم تطويره من قبل Google Deep Mind، بالرغم من أن الفوز بلعبة Go يعتبر أصعب بكثير من الفوز بلعبة الشطرنج.

لو أردنا الحديث بشكلٍ مجرّد ومن دون ذكر أمثلةٍ من المجالات الحياتية المختلفة، فإنه يمكن ذكر المجالات التي يخدمنا فيها الذكاء الاصطناعيّ كما يلي:

1- الرؤية الحاسوبية computer vision:

أي المجال المعني بمعالجة الصور والفيديوهات وتزويدنا بمعلوماتٍ متنوعة حولها أو اتخاذ قرار ما اعتماداً على تحليل الصور والفيديوهات.

2- مجال الأنظمة الروبوتية:

الذي حصل على قدرٍ كثيف من تطبيقات الذكاء الاصطناعيّ نظراً لكون الروبوتات تمتلك قدرةً ممتازة على إظهار كل المفاهيم المرتبطة بالذكاء، فهي لا تفكر وتعالج المعلومات وتتخذ القرارات فقط، بل تدرك البيئة المحيطة بها لتقوم بتنفيذ نشاطاتٍ حركية معقدة.

3- مجال المعالجة الطبيعية للغة:

وهو جانبٌ هام جداً تم استثمار خوارزميات الذكاء الاصطناعي فيه بشكلٍ كبير، وتطبيقاته الشهيرة مثل المساعدات الرقمية الذكية الموجودة في هواتفنا الذكية هي أشهر مثالُ عليه.

4- التعرف على الأنماط pattern recognition:

هو المجال العلمي الهادف لتمييز وجود نمطٍ ما ضمن مجموعة كبيرة من البيانات، وبالتالي يمكن استخدامه في مجالاتٍ متنوعة مثل التعرف على الأورام الخبيثة في الصور الإشعاعية أو التعرف على أنماط الحديث في أنظمة التعرف على الكلام.


تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد

مراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى