عطارةمطبخ وأكلات شعبيهموسوعة بيت المقالات

ما هي فوائد الملح واضراره

فوائد الملح واضراره

يُعرف ملح الطعام بالمركب الكيميائي كلوريد الصوديوم (NaCl) فهو يتكوّن بشكل رئيسي من عنصري الكلوريد والصّوديوم، ويشكّل الكلوريد نسبة 60% والصوديوم نسبة 40% من الملح.

يُعد الملح أكبر المصادر الغذائيّة للصّوديوم، وتحتوي بعض أنواع الملح على كميّات من البوتاسيوم والكالسيوم والزنك والحديد، وعادة ما تتم إضافة اليود إلى ملح الطعام، وتحتوي معظم الأطعمة على كميّات من الملح بشكل طبيعي، وتتم إضافة الملح إلى الطعام من أجل تحسين النكهة.

 يُستخدَم الملح في حفظ الأطعمة فهو يمنع نمو البكتيرياعلى الطعام ويحميها من التّلف ويُبقيها طازجة لمُدّة طويلة، وعلى الرّغم من المخاطر التي قد يُسبّبها الملح والتحذيرات التي أشارت إليها منظمات الصحة حول إستخدامه نظراً لإرتباطه بالعديد من المشاكل الصحيّة إلّا أنّ جسم الإنسان بحاجة للأملاح بكميات مُعيّنة. 

ما هي فوائد الملح واضراره
ما هي فوائد الملح واضراره

القيمة الغذائيّة للملح:

في الجدول الآتي يوضح القيمة الغذائيّة لكل 100 غرام من (ملح الطعام) :

المادة الغذائيّةالقيمة الغذائيّة
الماء0.2 غرام
الصوديوم38.758 مليغرام
البوتاسيوم8.00 مليغرام
الكالسيوم24.00 مليغرام
الحديد0.33 مليغرام
الزنك0.10 مليغرام

ما هي فوائد الملح؟

1- الوقاية من انخفاض ضغط الدّم:

إنّ معظم الصّوديوم الذي يتناوله الشخص يكون مصدره الملح، وقد يؤدي عدم الحصول على الكميات الكافية من الصّوديوم إلى إنخفاض ضغط الدّم، ومن الأعراض الدالة على إنخفاض ضغط الدّم (الدوخة، الشعور بالغثيان، زغللة العين).

2- حماية الجسم من الجفاف: 

إنّ الملح يساهم في المحافظة على كميات السوائل المُناسبة في الجسم، إذ إنّه يساعد على توازن مستويات السّوائل والكهرليات في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أنّ عدم حصول الجسم على كميات كافية من الماء يُسبِّب الجفاف، ويزيد فرصة الإصابة بالتعب والدوخة وتشنّج العضلات.

3- الحفاظ على عمل الغدّة الدّرقية: 

تلعب الغدّة الدّرقية دوراً مهمّاً في عمليات الأيض في جسم الإنسان، لكنّها تحتاج إلى اليود الضروريّ لإنتاج هرمون الغدة الدرقيّة، ويُمكن للملح أن يُساعد الغدّة الدّرقية في عملها، بما أنّ الملح المتوفر في الأسواق يكون مدعّماً باليود، وتجدر الإشارة إلى أنّ نقص اليود يؤدّي إلى تضخُّم الغدّة الدّرقية، والإمساك، وصعوبة التفكير، والتعب، والحساسية من البرد.

4- تخفيف أعراض مرض التليّف الكيسيّ:  

يحتاج المرضى المُصابون بالتليّف الكيسيّ إلى تناول كميات كبيرة من الأملاح وشرب كميات كبيرة من الماء لتجنُّب الجفاف بما أنّهم يفقدون كمية كبيرة من الأملاح من خلال التّعرُّق مقارنة بالإنسان الطّبيعي، وتختلف الكمية الّتي يحتاجها كل فرد يوميّاً بناءً على النشاط البدني للشخص، فقد تصل حاجة بعض الأفراد إلى 6000 ملغرام من الصّوديوم يوميّاً.

ما هي فوائد الملح واضراره
الملح

ما هي أضرار زيادة إستهلاك الملح؟

يسبب الصوديوم إرتفاع في مستوى ضغط الدّم، والذي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغيّة والأوعية الدمويّة، وقد يكون السبب في ذلك تأثير الصوديوم في سحب الماء إلى مجرى الدم، ممّا يؤدي إلى زيادة حجم الدّم، الأمر الذي يزيد من جهد القلب اللازم لضخّ الدّم إلى مختلف أجزاء الجسم.

 يعمل الصوديوم على زيادة تحفيز جهاز المناعة مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتيّة مثل (الحساسية، الذئبة، التصلُّب اللويحيّ)، كما ان الكميات الكبيرة من الصّوديوم ترتبط بالعديد من المشاكل الصّحيّة مثل (أمراض الكِلى وهشاشة العظام).

الكمية الموصى بها من الملح

بحسب توصيات مُنظمة الصحة العالميّة ومنظمة القلب الأمريكيّة (AHA) يُنصَح بعدم تناول أكثر من 1,500 مليغرام من الصوديوم يومياً أي ما يُعادل نصف ملعقة صغيرة من الملح.

يُوصى الأفراد المُصابين بإرتفاع ضغط الدم، أو السكري أو أمراض القلب والشرايين بعدم زيادة الكميّة المستهلكة عن 1,500 مليغرام. 

يُنصَح أيضاً بعدم إطعام الملح للرضَّع ما دون السنة، وذلك لعدم إكتمال نمو الكُلي لديهم،أيضاً ينصح أخصائي التغذية بعدم إضافة الملح إلى الأطعمة المُعالجة والمُعلّبة نظراً لوجود كميات من الملح المُضافة إليها.


المراجع

  1. ? Hrefna Palsdottir (18-6-2017), ” Salt: Good or Bad
    www.healthline.com, تم الإطلاع بتاريخ 2020-5-29
  2. Christian Nordqvist (28-7-2017), “How much salt should a person eat?“، www.medicalnewstoday.com تم الإطلاع بتاريخ 2020-5-29
  3. SALT“, www.cdc.gov ,25-8-2018 ” تم الإطلاع بتاريخ 2020-5-29

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى