أدب ورواياتأعلام ومفكرونموسوعة بيت المقالات

لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم

يعد ابن بطوطة من المؤرخين المشهورين، وهو أيضًا رحالة مسلم، وقد عرف منذ أقدم العصور واسمه في الأساس (محمد بن عبد الله بن محمد اللواتي الطنجي) ولكن أُطلق عليه لقب ابن بطوطة، فالعديد من الناس من المحتمل لا يعرفون اسمه الأصلي، لكن جميعنا نعرف من هي شخصية ابن بطوطة، ولهذا سوف نقدم لكم لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم.

نبذة عن ابن بطوطة

قبل أن التعرف على لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم سنعرض نبذة مختصرة عن ابن بطوطة:

  • اسمه ابن بطوطة كاملًا كما ذكرنا سابقًا هو أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن يوسف اللواتي الطنجي.
  • وقد عرف ابن بطوطة بالسفر لمسافات لم يسافرها أحد قبله، بلغت 121 ألف كيلو متر، وتجول أبن بطوطة في العديد من بلاد العالم حتى حصل على لقب (المؤرخ أبن بطوطة).
  • نشأ ابن بطوطة في دولة المغرب، تحديدًا في مدينة طنجة عام 1304 م، وهي مدينة ساحلية، وكانت عائلته مهتمة بالعلوم الشرعية، وكانت تعمل في المجال القضائي.

كما كان ابن بطوطة مشهورًا بالمغامرات والقصص الغريبة والرحلات والسفر ، وقد توفى الرحالة ابن بطوطة في سنة 1378م في مدينة طنجة المغربية (نفس بلد منشأه) بعد ما يقرب من الثلاثين عامًا من السفر والترحال.

لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم

  • تعددت الآراء حول لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم، فبعض الأشخاص يرى أن هذا اللقب حصل عليه من اسمه أمه (فطومة) وقد تم تعديل هذا اللقب حتى أصبح لقب (بطوطة)، وبقى هذا اللقب هو اللقب الذي اشتهر به طوال عمره.
  • وآخرون يروا أن هذا اللقب مأخوذ من أسم عائلته، حيث كان اسمه كاملًا (محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن يوسف اللواتي الطنجي بن بطوطة بن حميد الغازي بن القريش العلي).
  • ولكن فئة من الناس تزعم أنه لا يحمل أي شخص في العائلة لقب (بطوطة).
  • والعديد من الأشخاص يزعمون أن إحدى جداته كانت تدعى فاطمة، ومن المتداول عند شعب المغرب أن يكون تحريف اسم فاطمة هو (بطوطة)، لذلك تم تلقيبه ب (ابن بطوطة).

رحلات ابن بطوطة المشهورة

بعد التعرف على لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم سنتعرف سويا على رحلات ابن بطوطة الشهيرة:

  • قضى المؤرخ ابن بطوطة عمره متنقلاً بين الدول، فدفعه شغفه للكشف عن عادات الشعوب، وحب الترحال، والتحدي إلى ذلك.
  • فقد بدأ في رحلته المعروفة ذاهبًا من مدينة طنجة إلى مكة المكرمة سنة 1326م، إذ قام بزيارة أنحاء المغرب الأقصى.
  • ثم ذهب إلى الجهة الشرقية وقام بزيارة الجزائر، والمغرب الأوسط.
  • ثم توجه إلى تونس، وليبيا ثم استقر برحلته في مصر، حيث ترحل ما بين القاهرة والإسكندرية والصعيد حتى استقر في ميناء عيذاب الموجود على ساحل البحر الأحمر.
  • واستكمل رحلته في بلاد الشام حتى وصل مقصده.

البلاد التي زارها ابن بطوطة

لقد قام ابن بطوطة بزيارة العديد من البلدان، فأثناء مشوار حياته قطع حوالي من 73 ألف ميل، وهي تساوي 120 ألف كيلو متر، وتوجه في هذه الرحلة الطويلة إلى ما يقرب من 44 بلد.

وتتمثل تلك البلدان التي توجه إليها ابن بطوطة:

  • المغرب: مدن طنجة، فاس وشفشاون.
  • وزار في الجزائر مدن تلمسان، بجاية ومليانة.
  • وقد زار في تونس: صفاقس، قابس وسوسة.
  • وزار في مصر مدن: الإسكندرية، دمياط، دمنهور، القاهرة، سمنود، ومدن صعيد مصر.
  • أما في ليبيا قام بزيارة طرابلس وفيهار.
  • وأخيرًا قام بزيارة الصومال، كما زار العديد من الدول في قارة أوروبا وآسيا.

مكانة ابن بطوطة في التاريخ العربي

يُطلق على ابن بطوطة لقب (سائح الإسلام)، حيث أن رحلاته التي قام بها تمتعت بقيمة عالية من الناحية التاريخية، وقد قابل بعدد لا بأس به من الحكام لا يقل عددهم عن ستون رئيس وحاكم.

وقد كتب ابن بطوطة العديد من الكتب والمؤلفات عن رحلاته، ومن هذه الكتب المشهورة مثل:

  • رحلة ابن بطوطة .
  • تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار.

 وقد تحدث في ذلك الكتاب عن كافة البلاد التي قام بزيارتها.

ووصف فيه المجتمعات المتنوعة والمتعددة من حيث ثقافتها وأفكارها وملابسها وأكلاتها التي صادفها.

أيضًا قام بتأليف كتاب وصف فيه:

  • دول شرق أفريقيا.
  • جزر المالديف.
  • آسيا والهند.

 أصبح ذلك الكتاب من المصادر الهامة للتاريخ.

وقد حدثت مقارنة بين الرحلات التي سافرها (ابن بطوطة) مقابل الرحلات التي سافرها (ماركو بولو)،  فاتضح أن الرحالة (ابن بطوطة) كان إنسان اجتماعي ومثقف أكثر من (ماركو بولو). لأن ماركو كان تاجر أمي (غير متعلم)، ولذلك تفوق (ابن بطوطة).

وفاة ابن بطوطة

بعد التعرف على حياة ابن بطوطة ورحلاته وبعض من مؤلفاته والتعرف على لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم سنتعرف على تاريخ وفاته:

بعد أن رجع (ابن بطوطة) إلى بلده المغرب عام 1353 م واستجابةً لأوامر السلطان بدأ بتسجيل مذكراته وقصص رحلاته بتلقينها إلى (ابن جزي).

 ثم توفي بعدها ابن بطوطة وتم دفنه في مقر منشئه في مدينة طنجة.

 واختلفت الآراء في ميعاد وفاته، إذ قيل إنه مات ما بين سنة 1368م وسنة 1369م، وتقول آراء مخالفة إنه مات سنة 1377م.

وفي النهاية قمنا من خلال هذه السطور القليلة بالإجابة عن السؤال لماذا سمي ابن بطوطة بهذا الاسم، كما ذكرنا نبذة عن حياته ووفاته.


تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى