الجهاز الهضميصحةموسوعة بيت المقالات

القولون العصبي واسبابه

نتحدث في مقالنا اليوم عن القولون العصبي واسبابه حيث أن القولون العصبي ينتشر بشكل ليس بكبير ولا صغير، ولكنه يسبب الكثير من الأعراض، حيث أنه يتسبب في آلام شديدة في البطن، بالإضافة إلى تغيرات في التغوط، فأحياناً يحدث إمساك، وأحياناً أخرى يحدث إسهال، بالإضافة إلى وجود انتفاخات متجددة على فترات كبيرة، والكثير من الأعراض الأخرى، وسوف نتعرف أكثر عن القولون العصبي واسبابه في مقالنا هذا.

القولون العصبي واسبابه

قد يكون هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث متلازمة القولون العصبي، وطبقاً للعديد من الدراسات فإنه قد يسبب تغيير في الاتصال العصبي، والاتصال الهرموني، وهو الذي يربط بين الجهاز العصبي والدماغ، وقد تكون الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه، أسباب وراثية أو نفسية أو بيئية، وهذه الأسباب مثل:

وجود اضطراب في الحركة المعوية

  • أي أن المصاب بمتلازمة القولون العصبي، قد تظهر عليه العديد من الاضطرابات الحركية، وتظهر في كلاً من القولون والأمعاء الدقيقة.
  • ومثال على ذلك: الإمساك، والإسهال.

حدوث ألم صادر عن جدار القولون

  • حيث أنك قد تشعر بوجود آلام في جدار المعدة، وهي الناتجة عن القولون.
  • بالإضافة إلى الشعور بالضغط المنخفض نسبياً، ولكن قد يكون هناك غالبية من الناس لا يسبب لهم الشعور بالألم.

إمتلاء المستقيم

  • قد يحدث امتلاء للمستقيم بكميات قليلة من البراز.
  • بالإضافة إلى امتلاء أجزاء أخرى من القولون بالبراز أيضاً.
  • وقد يؤدي ذلك إلى انخفاض في ضغط الغاز، مما يسبب آلام شديدة، والشعور بالرغبة في التغوط.

أسباب نفسية واجتماعية

  • قد يكون الغالبية العظمى من المصابين بمتلازمة القولون العصبي، قد يرجع سبب إصابتهم إلى مشكلات نفسية، مثل الاكتئاب أو القلق الشديد، وقد تتسبب هذه الأعراض في شعور المصاب بالآلام الشديدة.

أعراض القولون العصبي

وبعد أن تعرفنا على القولون العصبي واسبابه علينا أن نتعرف على جميع الأعراض التي يسببها مرض القولون، حيث أن مرض القولون يعتبر من الأمراض المزمنة التي تستمر حتى الوفاة، وقد تظهر أعراضه من نهاية سن المراهقة، وتستمر في فترة العشرينات.

وقد تبدأ الأعراض في الظهور قبل عمل التشخيص بحوالي 3 أشهر، ومن أهم الأعراض التي تظهر على المريض أنه يعاني من آلام تشنجية في البطن السفلية، ومن أهم أعراضه:

  • الشعور بآلام شديدة بعد التغوط.
  • عند وجود مشكلات نفسية قد يزداد الألم، وقد يظهر الألم أيضاً بعد تناول الطعام بساعة أو ساعتين.
  • في العادة قد لا يحدث ظهور للألم في الليل.
  • يعاني مريض القولون العصبي بالإمساك ، أو الإسهال، أو من كلاهما معاً.
  • يعاني مرضى القولون من براز قاسي في بداية اليوم، وبعد ذلك يليه براز أكثر ليونة، وفي بعض الأحيان قد يكون مصحوباً بإفرازات مخاطية.
  • الشعور الدائم بالانتفاخ في منطقة البطن.

تشخيص أمراض القولون

بعد أن يتم التعرف على الأعراض التي تم ذكرها، فيتم تشخيص حالة المريض للتأكد من وجود المرض، بالإضافة إلى أنه يتم تشخيص المرض على مراحل متعددة، وهذه المراحل تشمل:

في المرحلة الأولى يبدأ الطبيب بتقييم المريض، ومعرفة مجموعة من المعلومات مثل:

  • طبيعة الشكوى التي يشكو منها المريض ومدتها.
  • معرفة إذا كان مصاباً بأمراض سابقة.
  • التاريخ الطبي.
  • الأدوية التي يتناولها المريض، وعادات المريض مثل:
    • الكحول
    • النظام الغذائي
    • التدخين
    • الشرب
    • الجنس

وبعد ذلك في وقت لاحق يتم عمل العديد من الفحوصات  الشاملة للمريض، وعند معرفة النتائج، ينصح الطبيب بإجراء العديد من الاختبارات المختلفة مثل:

  • فحوص الدم الكيميائية.
  • تعداد الدم.
  • اختبارات مصلية واختبارات البراز.
  • وظائف الغدة الدرقية.

وعندما يتم ظهور نتائج التحليل الأولى، يقرر الطبيب إذا كان هناك حاجة إلى إجراء اختبارات مساعدة مثل: فحص الحساسية للاكتوز، أو التنظير.

علاج أمراض القولون

بما أننا تعرفنا على القولون العصبي واسبابه فيجب أن نقوم بالعديد من التغييرات، من أجل منع هذه الأسباب، وقد يكون ذلك من خلال تغيير النظام الغذائي، أو تناول الأدوية، ويكون علاج القولون:

تغيير نمط الحياة:

وهناك بعض النصائح لكي تقوم بذلك، مثل:

  • تناول وجبات منتظمة وخفيفة، بحيث أن الوجبات الخفيفة والمتعددة قد تقلل من الإسهال، بينما الوجبات الكبيرة التي تحتوي على الألياف قد تقلل من الإمساك.
  • ممارسة التمارين البدنية بانتظام، من أجل العمل على نشاط الأمعاء.
  • تجنب حدوث الاكتئاب والتوتر الشديد، وذلك من خلال المتابعة مع طبيب نفسي، لأن ذلك يزود من حدة الآلام، وذلك مثل علاج الاسترخاء، أو علاج ردود الفعل.

العلاج الدوائي لعلاج القولون العصبي واسبابه

إذا كان تغيير نمط الحياة غير كافياً بالنسبة لك، إذن فأنت تحتاج إلى تناول الأدوية، للقضاء على آلام القولون العصبي، مثل:

دواء مضاد للتشنجات:

  • إذا شعر المريض بوجود آلام تشنجية في منطقة البطن، فيجب عليه تناول مضاد للتشنجات، وهذا الدواء يتم تناوله قريباً من مواعيد تناول الطعام.

دواء مضاد للإسهال:

  • إذا حدث إسهال للمريض، فإنه يضطر إلى تناول أدوية مضادة للإسهال.

دواء لتشجيع نشاط القولون:

  • عند حدوث الإمساك، فإنه يتم تناول دواء غني بالألياف الغذائية، وإذا لم يعطي أي نتائج، فهناك دواء تمت الموافقة عليه، ويسمى زلمك، وهو دواء يشجع نشاط القولون.

وبذلك نكون قد غطينا لك كل المعلومات اللازمة عن القولون العصبي واسبابه وكيف تتم معالجته، بالإضافة إلى معرفة أعراضه، وذلك لإفادة الجميع من مقالنا، وقد يهمك الإطلاع على : أسباب الأرق وعلاجه .


تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى