fbpx
دول وأعلاممعلومات عامةموسوعة بيت المقالات

تعرف على طرابزون

تعرف على مدينة السحر والسياحة في تركيا

تمتلك دولة تركيا عدد كبير من المناطق والمدن السياحية، المليئة بالمناظر الطبيعية الخلابة، مما يجعلها وجهة تخطف إليها الأنظار، وتجذب السياح، وكانت مدينة طرابزون أحد هذه المدن الرائعة التى تمتلكها تركيا و إن أردت التعرف على طرابزون، تابع هذه السطور من أجل أن تعرف عروس البحر الأسود اللامعة في كل العصور.

تعد السياحة في طرابزون نشطة جداً، ويعود ذلك لغناء طرابزون بالخيرات الكثيرة والجذابة للجميع. يمكنك أن تقول عن هذه المدينة أنها الجامعة والكاملة، للسحر والجمال، والجو المعتدل، مما يجعلها تشبه الجنة في الدنيا  ويمكنك مشاهدة الفيديو في نهاية المقالة نتحدث بها عن طرابزون.

تفاصيل عن مدينة طرابزون

تعتبر طرابزون وجهة السياحة الكبرى في تركيا، لأنها مدينة غنية بمواطن الجمال التي تجذب السياحة إليها، خاصة وإن كانت محط أنظار الكثير من الناس سواء كانوا مستثمرين عرب أو أجانب، لأنه مع تعرف على طرابزون تكتشف أنها مدينة حيوية طول العام، وملفتة للأنظار في كل الفصول.

موقع ولاية طرابزون في دولة تركيا

تقع مدينة طرابزون على الخريطة الجغرافية لتركيا، ناحية الشمال الشرقي للبلاد، على اتجاه ساحل البحر الأسود، ممتدة في طريق الحرير التاريخي الشهير وكانت طرابزون منفذ تنقل تجاري بين تركيا وإيران، ومجموعة بلاد القوقاز، كما كانت منطقة اللجوء للأمان عند سوء الأحوال الجوية على الملاحين في البحر الأسود.

تعرف عليها العالم الأوروبي من خلال جملة شهيرة عبروا فيها عن حالات الفقدان أثناء الملاحة في البحر الأسود، وهي جملة ” طرابزون تُفقد”، والتي استخدمت بشكل كبير في التعبير اللغوي للغة الإيطالية.

مساحة طرابزون

تعرف على طرابزون من خلال الحيز الذي تشغله تلك المقاطعة من مدينة تركيا. حيث تشمل مساحة المدينة حوالي أربع آلاف و685 كيلو متر مربع، متفرقة هذه المساحة بين تلال بنسبة 77% من إجمالي المساحة، وكذلك هضاب تحصل على المتبقي من مساحة طرابزون السياحية.

خطفات من تاريخ طرابزون

يعود تاريخ بداية تواجد مدينة طرابزون في تركيا، إلى العصر الزمني القديم، حيث نشأت المدينة في القرن الثامن قبل الميلاد،  وكانت المدينة من مدن الحضارات العريقة التي حملت في طياتها آثار هذا التاريخ الكبير، حتى تتبين من خلالة مجموع الحضارات التي مرت بها هذه الأرض. والتي مهما وصفنا عنها، لن تتمكن من التعرف عليها، لأن تعرف على طرابزون يحتاج منك الرؤية بالعين، حتى تستوعب كم الحضارة العريق الموجود في مواطن هذه الأرض وخضعت طرابزون لعدد كبير من الحكام منهم

  • الحكم اليوناني
  • والحكم الروماني
  • ثم الحكم العثماني على يد السلطان بايزيد الثاني.
  • الذي نصب ابنه سليم الأول حاكماً عليها.

المناخ في طرابزون

من أجل أن تعرف على طرابزون ومناخها، عليك بمعرفة  الجو العام لمناخ البحر الأسود، لأن طرابزون قطعة منه، فهو مناخ مائل لكثرة نزول الأمطار شتاءً، مع الرطوبة والدفء صيفاً.

  • حيث يبلغ مقدار درجة الحرارة في شهر أغسطس الحار حده الأعلى، ليصل إلى 7 درجة حرارة.
  • بينما يصل الحد الأدنى من نزول درجات الحرارة إلى خمس درجات مئوية، في شهر يناير.

تعرف على طرابزون مع موسم السياحة في الشتاء

تهطل الأمطار على مدينة طرابزون التركية خلال فصل الشتاء، في الفترة من شهر ديسمبر، حتى أواخر شهر مارس. قد تستغرق هطول هذه الأمطار فترة زمنية من أسبوع إلى أسبوعين.

أماكن السياحة في طرابزون

توجد أماكن سياحية كثيرة في مدينة طرابزون، تجعلها مميزة، ومقصد للسياحة والترحال، وأغلب هذه الأماكن هي مناظر طبيعية خلابة قد وهبها الله عز وجل لعروس البحر الأسود الفاتنة، طرابزون، وحتى تعرف على طرابزون جيداً عليك أن تعرف  هذه الأماكن.

  1. متحف آيا صوفيا، الصنف بأنه جامع عريق أيضاً في طرابزون.
  2. قصر أتاتورك الشهير.
  3. متحف طرابزون للتحف الفنية.
  4. قلعة طرابزون العريقة وهي عبارة عن سور شيد في العصر البيزنطي.
  5. بحيرة سيرا جول الطبيعية.
  6. بحيرة أوزنجول المعدة كمحمية طبيعية ساحرة في طرابزون.
  7. دير سوميلا.
  8. مرتفعات مراد السلطان العثماني السادس.
  9. مغارة تشال للممرات الطويلة.
  10. هضبة حيدر نبي.
  11. قرية ايدر ذات الطبيعة الساحرة والخلابة، صاحبة أجمل شلالات مياه في العالم.
  12. قرية همسكوي الريفية.

الأصول الثقافية في مدينة طرابزون

من المعروف عن منطقة البحر الأسود، بشهرتها بثقافة الرقص الشعبي المخضرم، خاصة رقصة ” الحورون”،  وهي الرقصة الأشهر في المنطقة، لا يختلف على معرفتها أحد من صغار وكبار، جميعهم يتقنون هذه الرقصة. حيث تعتبر هي دستور الاحتفالات المعظمة، فهي تؤدى في الأعراس والأحتفالات العامة.

كما يتميز الشعب في طرابزون بتمسكه الديني وتحفظهم القومي، حيث يتمتع سكان هذه المنطقة بثقافة الإنتماء للدين والأهل والوطن والأصدقاء، لهذا تجد المدينة دائما سلمية وهادئة ومرحبة بكل الزوار طوال العام.

كل هذه النقاط ليست إلا خط رفيع من أجل تعرف على طرابزون الساحرة، لأن المتعة الحقيقية في معرفة هذه البلد هي زيارتها، والتمتع بجوها المنعش، والمناظر الطبيعية الجميلة الموجودة بها، لأن الحديث عن جمال كهذا لا يفي حق وصفه، بقدر الرؤية بالعين.


تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى